الرئيسية / أخبار / بعد وصول البنوك الإسلامية المتأخر إلى المغرب.. فرص وتحديات تنتظر التجربة

بعد وصول البنوك الإسلامية المتأخر إلى المغرب.. فرص وتحديات تنتظر التجربة

%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%86%d9%88%d9%83-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d8%b1%d8%a8

Agadir360 – اخبار اكادير

في عام 1985، قدمت مجموعتان دوليتان إلى بنك المغرب أولى الطلبات لإنشاء بنك إسلامي في البلاد، ولكن احتاجت هذه الطلبات نحو 32 عامًا حتى تخرج للنور، إذ وافق البنك على افتتاح خمسة بنوك إسلامية، والترخيص لثلاثة بنوك مغربية بتقديم منتجات بنكية إسلامية لزبائنها، في خطوة وصفت بالتاريخية رغم تأخرها.

و قبل موافقة البنك لم يكن أي بنك عامل في المغرب، يعمل طبقًا لأحكام الشريعة الإسلامية، ورغم أن البرلمان المغربي، قد صادق على مشروع قانون البنوك التشاركية «الإسلامية» في نونبر 2014، إلا أنه دخل، حيز التنفيذ، بعد نشره بالجريدة الرسمية، في يناير عام 2015، و ظلت التراخيص معلقة حتى إعلانها، الاثنين 3 يناير 2017.

islamic-cc

وقال بنك المغرب، خلال بيان له إن هذه الخطوة ستتيح استكمال وتعزيز العرض من المنتجات التي يقدمها القطاع المصرفي، وضمان انفتاحه على سبل أخرى للتمويل، إذ يسمح القانون لبعض البنوك العاملة في المغرب أو خارجه، بتقديم خدمات بنكية إسلامية، مثل المرابحة، والمضاربة، والإجارة، والمشاركة، وخلافه من المعاملات الإسلامية.

وبعيدًا عن جدلية التسمية، هل هي بنوك إسلامية أم تشاركية؟ هل تغير الاسم جاء تحايلًا لعدم استخدام لفظ «إسلامي» أم لتفادي الانتقادات الموجهة للبنوك الإسلامية؟ هل وصفها بالبنوك التشاركية بدلًا من الإسلامية سيُجنب إلحاق الأخطاء التي من الممكن أن تقع فيها هذه البنوك بالإسلام ذاته؟ أم هناك هدف آخر؟ كل هذه أسئلة لا تقدم جديدًا إلى التجربة المغربية الوليدة، فالمهم أن المغرب بات بها معاملات مالية جديدة.

 

 

About agadir360

إقرأ(ي) أيضا

العربية للطيران المغرب" تطلق مركز عمليات في أكادير

أكادير تعزز جاذبيتها السياحية بخط جوي مع مدينة أوربية راقية

Agadir 360 – أحداث سوس أعلنت العربية للطيران – المغرب، الشركة المتخصصة في مجال النقل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *