الرئيسية / أخبار / مفاجأة غير سارة.. مغربي ضمن منفذي الهجوم الإرهابي بلندن

مفاجأة غير سارة.. مغربي ضمن منفذي الهجوم الإرهابي بلندن

مغربي ضمن منفذي الهجوم الإرهابي بلندن

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة – 

أعلن جهاز “سكوتلاند يارد” البريطاني أنه توصل إلى هوية الأشخاص الثلاثة الذين نفذوا الهجوم الإرهابي بلندن، لكنه ما يزال يتكتم على نشر معلومات عنهم، وأعلن متحدث باسم هذا الجهاز أنه سيعلن عن أسماء هؤلاء وهوياتهم في الوقت المناسب.

و كشفت مصادر إعلامية بريطانية جنسية اثنين من المهاجمين، ويتعلق الأمر بشاب من أصول باكستانية يبلغ من العمر 31 سنة، وآخر يحمل الجنسية المغربية عمره 26 سنة.

و كشفت وسائل الإعلام البريطانية عن كون أحد منفذي الهجوم معروف لدى السلطات الأمنية بالبلد، وسبق وظهر في برنامج تلفزيوني على القناة الرابعة البريطانية في شريط وثائقي يناقش فيه مع الشرطة ظهوره في ساحة عامة وهو يحمل راية تنظيم “داعش”.

و كان ثلاثة أشخاص قد زرعوا الرعب أول أمس بالعاصمة البريطانية لندن، بعدما شرعوا في دهس المارة في منطقة “لندن بريدج” التي تعرف ازدحاماً كبيراً، قبل أن يترجلوا من سيارتهم التجارية (فرغونيت)، في منطقة “بارا ماركت” المجاورة ويشرعوا في طعن كل الذين صادفوهم في طريقهم بواسط السكاكين.

و خلف الحادث مقتل سبعة أشخاص وجرح 48 آخرين، حالة 21 منهم خطيرة.

و تدخلت الشرطة البريطانية في وقت قياسي لم يتجاوز ثمانية دقائق وقتلت المهاجمين رمياً بالرصاص.

و علاقةً بالحادث شنت الشرطة حملة اعتقالات واسعة في صفوف مجموعة من الأشخاص يشتبه في علاقتهم بالإرهابيين، وبلغ عدد المقبوض عليهم أمس الأحد 12 شخصاً تحدثت صحف محلية عن كون أحدهم من جنسية مغربية.

و تدخلت الشرطة من جديد في الساعات الأولى من صباح، اليوم الإثنين، لتفتيش منزلين واعتقال أشخاص في لندن.

و أدانت تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية الاعتداء الإرهابي الذي ضرب بلدها ، وقالت إن بريطانيا تواجه تهديدا جديدًا يقوم فيه المهاجمون “بتقليد بعضهم” وأن الاعتداءات الأخيرة، وإن كانت من تنفيذ أشخاص لا تربطه صلة بمنفذ اعتداء مانشستر، فإنها متصلة فيما بينها لأنها “نتاج إيديولوجية التطرف الإسلامي الشريرة نفسها”.

و أكدت رئيسة وزراء بريطانيا أن الانتخابات البرلمانية ستُ جرى في موعدها يوم الخميس القادم، وبأنه لا يجب “السماح للعنف بتعطيل العملية الديمقراطية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *