الرئيسية / أخبار / متحف إيف سان لوران في مراكش يفتح أبوابه.. إقبال كبير لمشاهدة أزياء المصمم الراحل ‘عاشق المغرب’

متحف إيف سان لوران في مراكش يفتح أبوابه.. إقبال كبير لمشاهدة أزياء المصمم الراحل ‘عاشق المغرب’

Agadir 360 – أخبار سوس و أكادير

تعدّ حدائق الماجوريل التي أسّسها الكاتب الفرنسي، بيير بيرجي وشريكه مصمم الأزياء الشهير إيف سان لوران في مدينة مراكش المغربية منذ عام 1980، مرجعاً سياحياً منقطع النظير، ناهيك عن أنها مركز يضمّ عطوراً ونباتات منوعة.

لكن هذا الموقع الأسطوري في مراكش أصبح اليوم أيضاَ موقعاً لأحد متاحف إيف سان لوران الجديدة، الذي افتتح في 19 أكتوبر 2017، على مساحة داخلية تبلغ 4000 متر مربع، بعد شهر من وفاة بيير بيرجي، الرجل الذي أنشأه وفاءً لصديقه سان لوران، بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي بيست الأميركية.

وتوفي الفرنسي بيرجي، الذي وُصف بـ”صديق المغرب” في 8 سبتمبر 2017، في مسكنه بفرنسا عن سن 83 عاماً.

وكثيراً ما كان سان لوران، الذي توفي عام 2008، يقوم بتصميم مجموعاته في مراكش، وكان له منزل هناك “فيلا وازيس”.

ويقوم المتحف، الذي صممه المعماريون الفرنسيون KO Studios، بعرض بعض مقتنيات مؤسسة بيير بيرجي ومجموعة إيف سان لوران التي تضم 5000 قطعة ملابس و15000 قطعة من الأكسسوارات.

وفتح المتحف في مراكش أبوابه أمام الزائرين للمرة الأولى الخميس 19 أكتوبر، حيث تهافت الزوار لاكتشافه منذ اليوم الأول. وقالت إدارة المتحف إن نحو ألف شخص دخلوا المتحف في الساعات الثلاث الأولى.

الآلاف يزورون المتحف

بينما كانت توضع اللمسات الأخيرة على المتحف هذا الأسبوع، كانت الألوان النابضة بالحياة لبعض الفساتين التي عرضت على منصات داكنة -مع صورة للمصمم في بدلة بيضاء ينظر إليها- تبدو وكأنها تشبه بعض ملابس البربر الموجودة بالفعل في متحف البربر الذي يقع بالمبنى نفسه.

وتعرض بعض أبرز القطع الأخرى في مجموعة الملابس الأسطورية في متحف إيف سان لوران باريس، وهو متحف ثان افتتح في العاصمة الفرنسية في وقت سابق من هذا الشهر، في مقر إيف سان لوران القديم بشارع مارسو.

وقال بيرجي في مقابلة نادرة عبر البريد الإلكتروني في وقت سابق من هذا العام: “بعد عشر سنوات من وفاة إيف سان لوران، أردت أن يكون مبنى 5 شارع مارسو مخصصاً حصرياً لعرض أعماله. من خلال فتح أبواب دار الأزياء السابقة للجمهور، أردت أن يشعر الجمهور الباريسي والسياح بتجربة أعظم مصممي الأزياء في جيلنا. وسيكون هذا المتحف الأول في العاصمة لعرض عمل مصمم الأزياء فقط”.

وحتى قبل وصول بعض الفساتين إلى مراكش، كانت حديقة ماجوريل، حيث يقع المتحف الجديد، واحدة من أجمل الوِجهات في المدينة.

وتمتلئ الحدائق في كثير من الأحيان بالزوار الذين جاؤوا للاستمتاع بالتناغم الجميل للون الأزرق المستخدم لطلاء متحف البربر في قلب المجمع، مع أوراق الشجر الخضراء النابضة بالحياة في الحدائق الأسطورية التي تحيط به. وقد تم بناء المتحف الجديد بجوار متحف البربر الذي يبدو حديثاً بالتأكيد.

وتم إنشاء ماجوريل بلو من قبل الفنان الفرنسي جاك ماجوريل الذي كان يملك المنزل والحدائق، وكان هذا العقار في حالة سيئة عندما اشتراه كل من سان لوران وبيرجي. وأصبح الآن مقر ماجوريل السابق متحفاً لفن البربر.

وحتى الآن، تعتبر المجوهرات البربرية اللامعة التي جمعها والتي تعرض داخل متحف البربر تحت النجوم الساطعة، والصبار الأخضر الزاهي الذي يرتفع عالياً في الحدائق الرائعة، من عناصر الجذب الرئيسية. ولكن الآن هناك أكثر من ذلك بكثير.

تنورة طويلة، متعددة الألوان، معروضة على تمثال داكن، مع حبال مربوطة حول الخصر. العديد من فساتين إيف سان لوران ذات الألوان الزاهية تجلب إلى الأذهان المنسوجات المشرقة التي لا تزال تُرى في الأزياء التقليدية في شوارع مراكش. ثم هناك عدة قطع مسائية داكنة أنيقة داخل المتحف الجديد.

 

حداث سوس و أكادير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *