الرئيسية / أخبار / مباشرة بعد إطلاق سراحهما “شاهدي زور” يتوعدان ضحايا مافيا العقار بسوس: ماعندكم ما تصورو..غذا غادي نشهدو ثاني

مباشرة بعد إطلاق سراحهما “شاهدي زور” يتوعدان ضحايا مافيا العقار بسوس: ماعندكم ما تصورو..غذا غادي نشهدو ثاني

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة – 

نفَّذت مجموعة من ضحايا ما بات يعرف بتيزنيت بـ”مافيا العقار”، صباح اليوم الخميس، اعتصاما مفتوحا، أمام المحكمة الابتدائية بتيزنيت، بعد أن قرر نائب وكيل الملك بالمحكمة ذاتها، إطلاق سراح شاهديْ زور الذَين أدليا بشهادتيهما في قضية ملف عقاري يتابع فيه الشيخ المعروف بالمنطقة بـ”بوتزكيت”.

وحسب مصادرنا، فقد تعمد المسمى “بوتزكيت” إحضار شاهدي “زور” للإدلاء بشهادتهما في أحد الملفات التي يتابع فيها، إلا أن المفاجأة التي كشف عنها محام الضحايا جعلت الهيئة القضائية للمحكمة في موقف لا تحسد عليه، إذ اكتشف أن الشاهدين سبق وأن أدليا بشهادتهما في العديد من الملفات التي كانت معروضة على المحكمة قبل أن يتراجعا عن ذلك.

وأثارت شهادة الشاهدين (ز.م) و(م.ك) اليوم، الكثير من الجدل داخل دهاليز المحكمة ومحيطها وفي أوساط الهيئات الحقوقية، خصوصا وأن أحد قضاة المحكمة تمكن من الإيقاع بهما من خلال تصريحاتهما المتناقضة أثناء مناقشة الملف المذكور قبل أن يلتمس نائب وكيل الملك من القاضي الاحتفاظ ببطائقهما التعريفية الوطنية لإتمام الإجراءات القانونية في حقهما.

وأشارت مصادرنا، أن قرار نائب وكيل الملك مباشرة بعد نهاية جلسة المناقشة بإطلاق سراح شاهدي الزور، أثار حفيظة الضحايا وهو ما دفعهم إلى الإعتصام أمام المحكمة تنديدا بهذا القرار، خصوصا وأن المعنيين لحظة إطلاق سراحهم أقدموا على سب وشتم الضحايا أمام مرأى ومسمع الجميع قائلين: “والله ما عندكم ما تصورو من عندنا راه غذا غادي نشهدو ثاني”، في إشارة إلى شهاداتهما الكثيرة السابقة في قضايا أخرى جنحية وعقارية.

وطالب المتضررون في اتصال مع le360، من وزارة العدل والمجلس الأعلى للسلطة القضائية التدخل وفتح تحقيق عاجل في ملفات “بوتزكيت” الذي يستعين على حد قولهم بـ”شهود زور للاستيلاء على المزيد من أراضي الغير”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *