الرئيسية / أخبار / قصة عصابة سيارات الدوبلو الذين روعوا ساكنة أكادير و نواحيها

قصة عصابة سيارات الدوبلو الذين روعوا ساكنة أكادير و نواحيها

والي أمن جهة سوس

Agadir 360 – اخبار اكادير

بعدما تمكنت عصابة خطيرة من تنفيذ مجموعة من العمليات الإجرامية التي روعت ساكنة أكادير الكبير، و عدد من المناطق المجاورة، مما جعلها تحير عناصر الشرطة القضائية الولائية لاكادير بدعوى عدم تركها لأي علامات بعد تنفيذ هذه العمليات ،مما جعل عناصر الأمن تعتكف من أجل وضع حد لهذه العصابة الخطيرة التي تنتقل عبر سيارة من نوع ” دوبلو ” خلال أوقات متأخرة من الليل.

رجال الحموشي تجندوا بعدما توصلوا بشكايات متعددة حول سرقة عدة محلات تجارية محددة في محل لبيع المجوهرات بحي الخيام بأكادير ،وكذا مجموعة من الوكالات البنكية كوكالة الدشيرة بانزكان التي باءت بالفشل وكذا وكالة التأمين بمنطقة بلفاع بشتوكة وغيرها كثير.

تربص رجال الشرطة القضائية تحت الإشراف المباشر للسيد والي أمن جهة سوس، بتنسيق مع رئيس الشرطة القضائية مكنت من التوصل إلى مكان تواجد المحجوزات المسروقة والمحددة في المجوهرات حيث تم تجنيد ست سيارات خاصة بالشرطة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وتم الانتقال صوب منطقة “تعمريت“ بالتمسية حيث تمت مداهمة أحد المنازل في ملكية سيدة، وتم اقتيادها صوب مركز الشرطة بأكادير حيث جرى تعميق البحث معها والذي أفضى إلى توقيف أحد الأشخاص الذين تمت مباشرة البحث معه والذي مكن من توقيف عنصر آخر منتمي للشبكة الإجرامية.

التحريات جرت في سرية تامة مما مكن من وضع حد لنشاط الشخص الثالث المساهم في هذه العمليات الإجرامية، وذلك بفضل نباهة رجال الشرطة وعن طريق الحس البوليسي الذي ينعمون به، حيث أن هذه الأبحاث لازالت مستمرة لتوقيف الشخص الرابع، في ظل تأهب كبير وشديد لرجال الأمن الذين سهروا على امتداد أسبوع متكامل من أجل وضع حد لهذه الخلية الإجرامية. تنويه كبير لرجال الأمن (الشرطة القضائية – فرقة الأبحاث – ) الذين تمكنوا في ظرف قياسي من توقيف هؤلاء، واسترجاع كافة المسروقات ،في ظل السياسة الحكيمة والوجيهة للسيد المدير العام للأمن الوطني والرامية إلى تعزيز الأمن والطمأنينة والحفاظ على ممتلكات المواطنين.

About agadir360

إقرأ(ي) أيضا

هدوء حذر يعود إلى أحياء أكادير..والتلاميذ يستأنفون الدراسة

هدوء حذر يعود إلى أحياء أكادير..والتلاميذ يستأنفون الدراسة

Agadir 360 – أخبار أكادير عاد الهدوء إلى شوارع أكادير ، منذ صباح يوم أمس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *