الرئيسية / أخبار / فضيحة: ساكنة أكادير متذمرة من حملة الترقيع التي ينهجها اللمسؤولون لإستقبال الملك والصور تلهب الفيسبوك

فضيحة: ساكنة أكادير متذمرة من حملة الترقيع التي ينهجها اللمسؤولون لإستقبال الملك والصور تلهب الفيسبوك

فضيحة-ساكنة أكادير متذمرة من حملة الترقيع

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة

تستعد مدينة أكادير لاستقبال الملك محمد السادس الذي من المنتظر أن يحل بالمدينة هذا الأسبوع رغم عدم اتضاح يوم الزيارة بالضبط.

ووفق ما عاينته “أكادير 360” فقد جعلت هذه الزيارة مسؤولي أكادير يعيشون على أعصابهم، حيث استنفروا كل أجهزتهم للتحضير للزيارة الملكية التي ستعرف تدشين مجموعة من المشاريع الصناعية بكل من منطقة فونتي، كمسجد صونابا و يضم مركز ديني بتمويل سعودي، و افتتاح المستشفى الجامعي بأكادير، و مؤسسة المدرسة العليا للمهندسين التابعة لجامعة ابن زهر، وحديقة للحيوانات بالمنطقة الصناعية أليوبوليس بالدراركة، إضافة إلى توقيع أزيد من ست إتفاقيات مع الحكومة، أهمها  المخطط الجهوي لتسريع التنمية الصناعية.

و يسارع مسؤولو أكادير الزمان لتزيين المدينة لجعلها في أحسن حلة بعد أن عاشت سنوات عجاف بفعل سياسة اللامبالاة التي نهجتها الجهات المشرفة على دواليب التسيير.

وخلفت هذه الأشغال المتسارعة من تبليط و ترقيع لشوارع أكادير و غرس للورود و الأشجار بمختلف الطرقات، موجة من الاستنكار المقرون بالسخرية وسط ساكنة المدينة وبين رواد الفيسبوك حيث ألهبت صور و فيديوهات الأشغال كبريات الصفحات الفيسبوكية وإنتشرت فيها كإنتشار النار في الهشيم خلال الأيام الأخيرة.

فضيحة-ساكنة أكادير متذمرة من حملة الترقيع2

و تنوعت الردود والتعليقات على هذه الأشغال التي أثارت سخط و إستهجان أغلب المعلقين وفي هذا الصدد علق محمد قائلا “واش المدينة يلاه بانت لكم وتفكرتوها…وضربتكم عليها الغيرة، بغينا سيدنا إشوف المدينة كي كانت قبل أيام ماشي دبا ملي حسو بزيار عاد رجعو فيها شوية الضو”.

في حين علق آخر”هل الملك سيعرف ما فعل به السفهاء من مكر و خداع بعد أن استفاقوا من سباتهم العميق، وبدأوا يسارعون الزمن لترقيع ثوب المدينة الذي نهشوه وأكلوا من لحمه حتى إنتفخت بطونهم، كنتمناو الملك ادوز معنا رمضان فأكادير إتعذبو المنافقين مزيان ويعرف كولشي على حقيقة ديالو؛حيث هادشي بزاف…”

فضيحة-ساكنة أكادير متذمرة من حملة الترقيع2

و تأتي هذه الحملة التي يشنها رواد مواقع التواصل الإجتماعي بنشرهم لصور وفيديوهات الأشغال التي تشهدها المدينة استعدادا لإستقبال الملك بهدف فضح المسؤولين بالمدينة، بعد تقاعسهم لمدة طويلة، عن أداء مهامهم وأدوارهم بشكل جيد ما جعل المدينة تعيش موتا سريريا نتيجة الركود والشلل التام الذي أصاب مختلف مجالاتها وتتمظهر تجلياته في أزقة وشوارع المدينة التي ملئتها الحفر وعشش الغبار فيها، لتأتي الزيارة المولوية لتبعث المدينة من قبرها الذي حفرته أيادي الفساد، ليبقى لسان حال ساكنة أكادير متخوف من عودة حليمة لعادتها القديمة.

About agadir360

إقرأ(ي) أيضا

أكادير. تفاصيل مثيرة ومصير المهاجر الذي قتل ‘سارق’ نظاراته

Agadir 360 – أحداث سوس أحال الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بأكادير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *