الرئيسية / أخبار / عصيد: أراضي سوس ليست سلالية والدولة تخطط للسطو عليها

عصيد: أراضي سوس ليست سلالية والدولة تخطط للسطو عليها

Agadir 360 – أخبار سوس و أكادير

قام أحمد عصيد، الباحث والناشط الحقوقي الأمازيغي، في معرض مشاركته في اجتماع نظمتهجمعيات تابعة لمنطقة سوس بمدينة اتمارة، يوم أمس الأحد 22 أكتوبر 2017، كان موضوعه الرّعاة الرحّل ومشاكل الرعي الجائر، باتهام الدولة المغربية، بالوقوف وراء مخطط ممنهج، تروم من خلاله تهجير سكان قبائل سوس، وضمّ مناطق انتشارهم للملك الغابوي، والتي حددها في 10 ملايين هكتار، لكي تستغلها في الصناعة المنجمية.

وأوضح عصيد، أن الأراضي الغابوية التي تنتشر عليها قبائل منطقة سوس بالأطلس الصغير، ليست لا أراضي سلالية ولا أراضي تابعة للجُموع، بل هي عبارة عن “ملكية خاصة” – منذ مئات السنين – للقبائل التي تسكنها وتستغلها في الزراعة المعاشية، لافتاً إلى وجود قانون منذ عهد الاستعمار يحمي هذه الأراضي، وهو القانون الذي يخرقه الرعاة الرّحل، حين يعمدون إلى رعي ماشيتهم في هذه المناطق، فضلاً عن قطعان “الحلوف” التي تطلقها السلطات، مما يتسبب في تدمير الغطاء النباتي واستنزاف مياه الآبار.

كما دعا عصيد جمعيات سوس، إلى اعتماد سياسة تدويل مشكل سعي الدولة إلى الترامي على أراضٍ ليست في ملكيتها، واستغلال الإعلام لهذا الغرض كذلك، ليختم كلامه بالقول:” إن الدولة تتعمد اللعب بورقتي الرعاة الرحل والحلوف لدفع سكان قبائل سوس لهجر أراضيهم !”

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *