الرئيسية / أخبار / طلبة الرباط يتضامنون مع طلبة معهد الزراعة و البيطرة بأيت ملول ضد المدير و هذه تطورات الإحتجاجات

طلبة الرباط يتضامنون مع طلبة معهد الزراعة و البيطرة بأيت ملول ضد المدير و هذه تطورات الإحتجاجات

طلبة معهد الزراعة و البيطرة بأيت ملول

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة

طالبت أصوات  من الرباط، صباح يوم أمس الخميس 27 ابريل الجاري، برحيل مدير المعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة تضامنا مع الاعتصام المفتوح الذي يخوضه طلبة مركب البستنة بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بأيت ملول ضد شطط مدير المؤسسة المتهم بتجويع الطلبة و التضييق على الحريات و الحقوقالطلابية.

الأصوات التي تعالت بمدينة الرباط كان شعارها واحد وهو : (من الرباط إلى أكادير معهد واحد، صوت واحد، مطلب واحد رحيل فريد لقجعّ)

هذا و قد رفض ممثلوا الطلبة بمركب البستنة بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة  اقتراح اللجنة المركزية التي حلت بالمعهد يوم الثلاثاء الأخير، و الذي يتجلى في إسناد الإدارة البيداغوجية للجنة مركزية على أساس أن يطوى ملف الاحتجاج و تفتح صفحة جديدة مع ذات المدير المحتج ضده وتشبت الطلبة برحيل “فريد لقجع ” و محاسبته طبقا للقانون .

يشار إلى أن  الطلبة الذين دخلوا في اعتصام مفتوح  ابتداء من 12  ابريل الجاري، اتهموا  مدير المعهد باستغلاله لمنصبه كأستاذ و مدير لترهيب الطلبة و ترسيبهم بسبب مواقفهم متخوفين، أن يتكرر سيناريو السنوات الماضية حيث كان هذا المدير يشغل منصب أستاذ لمادة ” الإستراتيجيات الفلاحية”، و ذلك من خلال منحهم نقطا إقصائية حسب القانون الداخلي للمؤسسة، الذي يقتضي بترسيب كل من حصل و لو في مادة واحدة على هاته النقطة.

و قد يعيد المدير نفس الخطة بعدما تولى تدريس مادة “قانون الشغل” الشيء الذي يقف عائقا حول السير العادي للتحصيل الدراسي من خلال التأثير النفسي على الطلبة، كما اتهموه ( المدير) باستغلال نفوذه لحرمان الطلبة في  الانخراط في الأنشطة الموازية لتخصصهم مثل حرمانهم من تمكينهم من وسيلة النقل للمشاركة وحضور أنشطة كوب 22 ومهرجان اللوز الوطني بتفراوت ، وعدم اعتراف الإدارة بجمعية الطلبة ذات الطابع القانوني.

About agadir360

إقرأ(ي) أيضا

أكادير. تفاصيل مثيرة ومصير المهاجر الذي قتل ‘سارق’ نظاراته

Agadir 360 – أحداث سوس أحال الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بأكادير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *