الرئيسية / High-Tech / سامسونغ تكشف عن اللغز رسمياً.. بالصور هذه أسباب انفجار بطارية Galaxy Note 7

سامسونغ تكشف عن اللغز رسمياً.. بالصور هذه أسباب انفجار بطارية Galaxy Note 7

galaxy-note-7

Agadir 360 – اخيار اكادير

و في مؤتمر صحفي عقدته الشركة صباح الاثنين 23 يناير/كانون الثاني 2017، في مقرها الرئيسي في العاصمة الكورية الجنوبية سيول، قال رئيس وحدة أعمال الهواتف المحمولة في سامسونغ، دونج جين كوه، إن هنالك سببين لانفجار بطاريات أجهزة غالكسي نوت 7، الأول مرتبط بالدفعة الأساسية من الأجهزة التي صنعتها الشركة، والثاني بالأجهزة البديلة التي قدمتها بصفتها حلاً للخلل الأول.

وقال إن بطاريات الدفعة الأساسية من الأجهزة كانت تعاني من خلل في التصميم، بحيث كان الغطاء الخارجي للبطارية صغيراً جداً بحيث لم يكن بمقدوره استيعاب المكونات التي بداخله، مما تسبب في حدوث تماس كهربائي والتسبب في اشتعال البطارية وانفجار الجهاز في بعض الأحيان.

ولتوضيح الأمر وتفصيله بشكل أكثر فإن صغر حجم الغلاف الخارجي للبطارية أحدث خللاً في عملية التمدد الطبيعية للمكونات بداخله، مسبباً تداخلاً خطراً للمكونات واختلاطها ببعضها، وتحديداً انحراف طرف القطب السالب في الزاوية اليمنى العليا من البطارية، وإيجاد نقطة تماس خطرة أدت إلى حدوث ماس كهربائي داخلي.

أما بطاريات الأجهزة البديلة –التي قدمتها سامسونغ لعملائها ضمن برنامج الاستبدال- والتي أتت من مزود آخر، فإنها لم تكن تعاني من ذات الخلل، حيث عثرت سامسونغ خلال تحقيقاتها على كتلة نحاس ذائبة في منطقة القطب السالب، والتي أشار إليها كوه على أنها مشكلة في عملية اللحام أدت إلى إحداث نقطة تلاقي بين الطبقتين السالبة والموجبة محدثة تماساً كهربائياً أدى في بعض الحالات إلى اشتعال البطارية وانفجار الهواتف.

وأعرب كوه عن بالغ اعتذاره وامتنانه الكبير لعملاء هاتف غالاكسي نوت Note 7 ومشغلي شبكات الهاتف المحمول وشركاء البيع بالتجزئة والتوزيع وشركاء العمل على صبرهم ودعمهم المتواصل.

وأكدت سامسونغ، بعد اختبار الهواتف والبطاريات، أن الأسباب في اشتعال بطاريات هواتف غالاكسي نوت 7 يعود إلى البطاريات وليس إلى الهواتف ذاتها.

 

وتعتبر سلسة أجهزة نوت Note مهمة جداً للشركة بالرغم من كونها ليست أكثر الهواتف مبيعاً بالنسبة لسامسونغ، حيث تعتبر أجهزة نوت إحدى هواتف الشركة الرائدة التي يجري الكشف عنها في كل عام، وكان يفترض بجهاز نوت 7 أن يكون منافساً شرساً لهاتف آيفون 7 بلس من شركة آبل.

وتتوقع سامسونغ أن تؤدي كارثة Galaxy Note 7، التي أدت إلى سحب 3 ملايين هاتف من السوق، إلى خسارتها لمبلغ يقدر بحوالي 5 مليارات دولار، بحيث لا يتضمن هذا الرقم التبعات المتعلقة بسمعة الشركة وثقة المستهلكين بها، الأمر الذي قد يستغرق شهوراً أو حتى سنوات لإصلاحه، وفقاً لآراء العديد من الخبراء في هذا المجال.

وتكمن المهمة الأكبر لسامسونغ هذا العام في استعادة ثقة المستهلك وأن توضح للعملاء الحاليين والمستقبليين أن أجهزتها آمنة، وأن مثل هذه المشكلة لن تتكرر مرة أخرى، حيث أعرب كبار المسؤولين التنفيذيين للشركة عن أملهم في أن تشكل الشفافية الخطوة الأولى نحو هذا الموضوع.

About agadir360

إقرأ(ي) أيضا

أكادير. تفاصيل مثيرة ومصير المهاجر الذي قتل ‘سارق’ نظاراته

Agadir 360 – أحداث سوس أحال الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بأكادير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *