الرئيسية / أخبار / ساكنة أكادير تخرج في مسيرة للتضامن مع الريف و التنديد بالوضع الكارثي لسوس

ساكنة أكادير تخرج في مسيرة للتضامن مع الريف و التنديد بالوضع الكارثي لسوس

ساكنة أكادير تخرج في مسيرة للتضامن مع الريف و التنديد بالوضع الكارثي لسوس

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة – 

خرجت ساكنة أكادير ليلة أمس في مسيرة حاشدة، استجابة لنداء تنسيقية “أكادير ضد الحكرة” تضامنا مع الحراك الإجتماعي بمنطقة الريف واحتجاجا على أوضاع المنطقة.

و انطلقت هذه المسيرة التي كانت ستكون فقط وقفة في السابق لكن مع الكم الهائل من المواطنين والفعاليات النقابية والحقوقية التي لبت النداء تحولت إلى مسيرة غفيرة، جابت مختلف الشوارع، ورفع المشاركون شعارات و لافتات منددة بالممارسات المضيقة على الحراك السلمي بالريف ومطالبة بوقف التطويق العسكري على الحسيمة، وإطلاق سراح كافة المعتقلين بدون قيد أو شرط.

وكانت هذه المسيرة أيضا فرصة للاحتجاج على الأوضاع الإجتماعية والاقتصادية التي تعرفها المدينة وتنبيه المسؤولين إلى التهميش والحصار الاقتصادي المفروض على المدينة”، إذ رفعوا أيضا شعارات مستنكرة للركود الذي باتت تعيش على ايقاعه مختلف المجالات الحيوية بالمدينة، والتقهقر على كل المستويات، مما زاد من تفاقم الآفات الاجتماعية المسيئة والمشوّهة لصورة المدينة.

و طالبوا بإعطاء المدينة حقها اللازم من الإستثمار العمومي، و منح ساكنتها الحق في الحياة الكريمة، والتوزيع العادل للثروات، و استغلال مؤهلات المدينة في بناء منظومة مجالية تخدم الاقتصاد المحلي و الجهوي و الوطني، وعدم تهريب الثروات إلى جهات أخرى، وشجب ما وصفه المحتجون ب”التغوّل الإداري المصلحي المحلي و المركزي الجاثم على مصير المدينة حاليا ومستقبلا”.

وفي تصريح لأحد المنتمين للجنة المنظمة: “…هذه الوقفة جاءت لتحريك الضمائر الحية لما أضحى يعيشه إخواننا بالريف وكذا بمدينتنا العزيزة التي سيطرت عليها اللوبيات وكتمت أنفاسها وتتسبّب في تهجير كفاءتها نحو جهات أخرى نظرا لتمركزالمشاريع في يد فئة قليلة، وأفقدتها بريقها وجاذبيتها”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *