الرئيسية / أخبار / الجهل و مايدير: “خطاف” استعمل قضيبا حديديا لفك “ثِّقاف” عشيقته بتزنيت

الجهل و مايدير: “خطاف” استعمل قضيبا حديديا لفك “ثِّقاف” عشيقته بتزنيت

woman-hospital-tiznit

Agadir360 – اخبار اكادير

أحالت عناصر الدرك الملكي بتيزنيت شابا يبلغ من العمر 32 سنة على خلفية تورطه في قضية فك “الثِّقاف” عن غشاء بكارة عشيقته بقضيب حديدي.

 

و كنا على موقع اكادير360  قد نشرنا خبرا في موضوع قضية متزوج عرفيا أمام جنايات أكادير، اثر دخول سيدة مطلقة المستشفى.

و علاقة بالموضوع فقد كشفت التحقيقات عن اصابة سيدة بنزيف حاد نقلت على اثره الى مستشفى المدينة على عجل ، وذلك بعد إصرار عائلة الضحية معرفة ملابسات حادث النزيف الفجائي ، وخاصة وان السيدة صرحت للاطباء بأنها انزلقت ووقعت على قضيب حديدي.

و في التفاصيل وبعد التحريات الاولية تبين أن شابا معروفا بنشاطه في النقل السري ويبلغ من العمر 32 سنة كان على علاقة غير شرعية بالضحية التي تبلغ من العمر 28 سنة ،  والتي بدأت بعد طلاق هذه الأخيرة بعد زواج دام أقل من سنة بسبب اكتشاف الزوج أن زوجته “تعاني” من آثار طقس شعوذة و المعروف بـ “الثقـاف”.

و بعد أن تعذر ‘علاجها’ من هذا السحر بعد زيارة مجموعة من الأطباء و الفقهاء و المتخصصين في إزالة هذا النوع من السحر، قام الزوج بتطليقها.

وبعد ذلك اختارت الضحية أن تربط علاقة جنسية مع الموقوف دامت مدة طويلة، و رغبتة منهم في اشباع غرائزهم الجنسية، اتفقا في ليلة من ليالي الأسبوع الماضي بخلاء بضواحي مدينة تيزنيت ، على التمرد على سحر ”التقاف” .

وانبتقت لديهم فكرة غريبة و مثيرة لوضع حد لهذا السحر مفادها أن يتولى ”الخطاف” مهمة البحث عن قضيب حديدي يمكن من اختراق فتحة الجهاز التناسلي للضحية.

و أحضر السائق العاشق معه قضيبا حديديا اعده لهذا الغرض، وأدخله في فرج العشيقة إلا ان قوة الدفع تسببت في حدوث نزيف فجائي، اضطرا معه الى التوجه مباشرة الى مستعجلات مستشفى الحسن الاول.

و بعد الاستماع إلى الموقوف تم إحالته اليوم على الوكيل العام بإستئنافية اكادير والذي قرر متابعته في حالة اعتقال.

About imagineads

إقرأ(ي) أيضا

أكادير. تفاصيل مثيرة ومصير المهاجر الذي قتل ‘سارق’ نظاراته

Agadir 360 – أحداث سوس أحال الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بأكادير

تعليق واحد

  1. الكلخ امايدير مخلي شنيول اجاب حديدة
    الخطاف العاشق ..!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *