الرئيسية / الرياضة / بسبب هتافات عنصرية ضد الأمازيغ..جماهير حسنية أكادير تشكو جمهور الرجاء للفيفا (+التظلم)

بسبب هتافات عنصرية ضد الأمازيغ..جماهير حسنية أكادير تشكو جمهور الرجاء للفيفا (+التظلم)

Agadir 360 – أخبار سوس و أكادير

على خلفية الأحداث والهتافات العنصرية التي شهدتها المقابلة الأخيرة لفريق حسنية أكادير التي جمعته بفريق الرجاء البيضاوي بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء برسم الجولة الخامسة من البطولة الإحترافية والتي إنتهت بفوز الرجاء بهدفين لهدف واحد، قررت جماهير غزالة سوس توجيه رسالة تظلم إلى الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” بعد التجاهل واللامبالاة الذي لقيه تواصلهم مع الجامعة الملكية المغربية في البداية جراء هذا الحادث الذي وصفوه بالعنصري.

وجاء في رسالتهم للإتحاد الدولي لكرة القدم (FiFA) أنهم أرادوا في البدء التواصل مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لكنهم رصدوا  نوعا من التجاهل واللامبالاة، وادركوا  ان الاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا) هو  الذي سينصف جماهيرهم المتواجدة بجميع أنحاء المغرب وخارجه .

وأضافوا في ذات الرسالة أنه برسم الدورة الخامسة من الدوري المغربي التي اجريت يوم  الاثنين 23 اكتوبر2017 ، واستقبل فيها فريق الرجاء البيضاوي فريق حسنية أكادير ،  كانت الاجواء عادية جدا قبل المباراة نظرا للعلاقة الطيبة التي تربط جمهور حسنية اكادير وجمهور الرجاء البيضاوي،  غير ان شرارة الاحداث بدأت قبيل المباراة بقليل و خلال أطوار المباراة،  بحيث  شرعت جماهير الرجاء البيضاوي بملعبها (ملعب محمد الخامس ) في ترديد شعارات عنصرية  – كما هو موضح في الفيديوهات المرفقة بالرسالة – .

و شعرت جماهير الحسنية بالصدمة من ترديد شعارات من قبيل شعار ( اجلس أيها الامازيغي بصيغة تحقيرية)؛(ريح ريح وداك شليييح).

وأكدوا أن حسنية اگادير فريق يمثل منطقة ناطقة باللغة الامازيغية كفئة مهمة من الشعب المغربي، رغم كون اللغة العربية هي اللغة الرسمية بجانب اللغة الامازيغية،  وتعاني جماهيره كذلك من حرمانها من ادخال العلم الامازيغي، الذي  يعتبر علما هوياتيا للشعب الامازيغي بشمال افريقيا ببعض الملاعب المغربية .

وأوضحوا أن توجيههم لرسالة التظلم والشكوى للإتحاد الدولي لكرة القدم لم يأتي عبثا،  وإنما جاء بعد إنسداد كل الأبواب في وجههم كجماهير، ولعلمهم بمدى مكافحة (الفيفا) لمثل هذه السلوكات العنصرية، والتي سبق ان خصصت لها “الفيفا” لجنة مختصة في محاربة العنصرية .

وفي ختام رسالتهم جددوا تأكيدهم على أن هدفهم  هو ردع الجماهير عن ممارسة هذه السلوكات العنصرية،  التي تساهم في نشر العنصرية بالملاعب الوطنية والدولية ، مبرزين أنهم جمهور اخلاقي ودعوا الفيفا للتأكد من ذلك من خلال مباريات كأس العالم للأندية  2013 التي اجريت بالمغرب، وبالخصوص بملعب ( ادرار ) بأگادير، ومدى إنجاح جماهيرهم لتلك التظاهرة الرياضية الكبيرة بالتشجيع الاخلاقي الوازن والحضور المكثف، متمنين أن تلقى رسالتهم  آذانا صاغية من طرف الإتحاد الدولي ويساهموا جميعا في ارساء قواعد  التشجيع الاخلاقي البعيد عن العنصرية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *