الرئيسية / أخبار / جماعة أكادير تؤكد هزالة المبالغ المالية المؤداة لها من طرف أكثر من 60% من تجار سوق الأحد

جماعة أكادير تؤكد هزالة المبالغ المالية المؤداة لها من طرف أكثر من 60% من تجار سوق الأحد

جماعة أكادير تؤكد هزالة المبالغ المالية المؤداة

Agadir 360 – اخبار اكادير 24 ساعة

دخلت الجماعة الحضرية لأكادير على خط أكبر معلمة تجارية بالمدينة، و أصدرت بيانا شاملا حول الموضوع، توصلت “أكادير360” بنسخة منه، و الذي جاء فيه أن اجتماعا موسعا حول وضعية سوق الأحد عقد بمقر ولاية جهة سوس ماسة يوم الثلاثاء 14 مارس 2017 برئاسة الوالي وبحضور رئيس جهة سوس ماسة و رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات و مدراء ورؤساء مختلف الإدارات المعنية و رؤساء أكثر من 20 جمعية بالمرفق التجاري لسوق الأحد.

و جاء البلاغ ليؤكد أهمية سوق الأحد كمرفق جماعي و تخصيص المجلس الجماعي لأكادير لمبالغ مالية مهمة تتجاوز 135 مليون درهم ضمن برنامج عمل الجماعة من أجل تأهيل سوق الأحد و محيطه عبر مشاريع تهم تحديث و تطوير الخدمات الجماعية المقدمة لصالح التجار وتطوير الربط بشبكتي الماء والكهرباء وتهيئة الطرقات المؤدية للسوق وتنظيم ذكي للمرابد و مواقف العربات بمحيطه و تأهيل المناطق المجاورة كواد الحوار وملعب سيدي يوسف

كما أشار البلاغ إلى تحمل المجلس الجماعي لمسؤولياته التدبيرية بالمرفق التجاري لسوق الأحد عبر تهيئته و تأهيله بغلاف مالي يناهز 150مليون درهم خلال الفترة السابقة وتحمله سنويا لأعباء مالية مهمة، حيث يسجل عجزا ماليا يفوق 2 مليون درهم كل سنة، حيث تجاوزت فاتورتا الكهرباء والماء خلال سنة 2016 فقط على التوالي 1,6 مليون درهم و 160ألف درهم.

و رد البلاغ على بعض جمعيات التجار حين أشار الى هزالة المبالغ المالية المؤداة لجماعة أكادير من طرف أكثر من 60% من التجار للاحتلال المؤقت للمحلات التجارية بسوق الأحد، حيث تتراوح أغلب المبالغ المالية ما بين 100 و200 درهم شهريا عن المحل الواحد.

و في الختام دعا البلاغ الى تعزيز الإجراءات الأمنية بالمرفق التجاري لسوق الأحد عبر زيادة عدد العناصر الأمنية المكلفة بالحفاظ على أمن وأمان المرفق.

About agadir360

إقرأ(ي) أيضا

أكادير. تدخل أمني يداهم مقهى للشيشة قرب مؤسسة تعليمية

Agadir 360 – أخبار أكادير داهمت السلطات المحلية التابعة للملحقة الادارية الرابعة بأكادير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *