الرئيسية / أخبار / جماعة أكادير تستقيل من التدبير لفائدة شركات خاصة بمستشاري أعضاء المجلس الجماعي

جماعة أكادير تستقيل من التدبير لفائدة شركات خاصة بمستشاري أعضاء المجلس الجماعي

بلدية-اكادير

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة

وصف توفيق السميدة، أحد مؤسسي المبادرة المدنية لإنقاذ أكادير، قرار  إنشاء شركات للتنمية المحلية لإنعاش المنتوج الثقافي و الرياضي و السياحي و المجالات الخضراء و الإنارة العمومية و إحداث وتدبير المرابد الجماعية وصيانة المرافق الجماعية، بإعلان استقالة من تدبير شؤون المدينة.

و قال السميدة إن مسيري الجماعة (العدالة والتنمية) لم يلجؤوا إلى أية دراسة للجدوى والآثار الاجتماعية والجبائية لإحداث هذه الشركات في قطاعات اجتماعية، وتسرعوا في إنشاء خمس شركات دفعة واحدة، وعدم التدرج في خلقها حتى يتأتى تقييم أداء التجربة بما يسمح تجنب نقائصها مستقبلا على مستوى باقي الشركات.

أدرجت الجماعة، ضمن جدول أعمال الدورة العادية لماي الجاري، إحداث خمس شركات للتنمية المحلية، وعدة نقط أخرى تمت المصادقة عليها باستثناء المصادقة على خلق الشركات، وتقرر عقد جلسة أخرى للمصادقة عليها بأغلبية الأعضاء المزاولين، بعد عدم اكتمال النصاب القانوني لتمرير القرار، والاكتفاء بالمصادقة عليها فقط بأغلبية أعضاء المجلس الحاضرين الخميس الأخير التي غاب عنها الرئيس.

وجرت أطوار جلسة الخميس على وقع احتجاجات عمال الإنعاش الذين سيتم رميهم إلى طوابير العطالة، بعد إنشاء هذه الشركات.

و ندد العمال بقرار المجلس إنشاء شركات للتنمية المحلية و التضحية بمستقبلهم و ماضيهم الذي أفنوه في خدمة البلدية.

وتساءل المحتجون عن مصيرهم بعد تفويت هذه القطاعات الاجتماعية التي تدبرها مصالح جماعة أكادير  للخواص، معربين عن تخوفهم من طردهم وتشريدهم.

وحذر هؤلاء من قرار طردهم. وندد أعضاء من المعارضة بعدم إشراكهم في هذه القرارات المدرجة للمصادقة عليها، خاصة وأن لها تأثيرات جد سلبية على السكان وعمال الإنعاش الذين قضوا سنوات في خدمة الجماعة.

ولوحظ أثناء التصويت بأن أعضاء أحزاب المعارضة المدرجة أسماؤهم في لوائح الشركات، صوتوا على إحداث الشركات، في حين صوت آخرون ضد قرار الإنشاء.

و لجأ مهندسو تأسيس هذه الشركات إلى توزيع الغنائم في ما بين أعضاء المجلس من الأغلبية و المعارضة.

و خلت القوانين التأسيسية لهذه الشركات من الأسماء المهنية من القطاع الخاص و الخدمات التي تم تفويتها لشركات التنمية المحلية، وخلو أسماء المؤسسين من هؤلاء، الذين يشكلون قيمة نوعية للخدمات المفوضة على خلفية تحقيق المردودية والنجاعة والفعالية.

من جهة أخرى، أصدرت لجنة المؤسسات المنتخبة للاتحاد الاشتراكي بأكادير، بلاغ المستشارين الاتحاديين بالجماعة الحضرية لأكادير يلحون فيه، كما جاء في تدخلهم أثناء انعقاد الدورة، على ضرورة انجاز دراسات الجدوى لإحداث شركات للتنمية المحلية لمعرفة آثارها الإيجابية بوضوح، وحماية السكان من الانعكاسات السلبية المترتبة عن إحداثها، إذ لا يجدون مبررا للتسرع في إنشائها على عجل.

و سجل البلاغ ”اعتراضهم الشديد على كل الإجراءات الجبائية اللاشعبية التي من شأنها إثقال كاهل السكان، مواطنين و تجارا وأرباب مقاهي”

و أعلن المستشارون معارضتهم على كل رفع لرسوم مرابد السيارات والدراجات في فضاءات المدينة، مما سيحولها إلى  مجالات خاضعة لرسوم ضريبية مجحفة و مهولة.

 ودعا المستشارون الاتحاديون إلى ضرورة الالتزام بالمقرر الجماعي المصادق عليه في هذه الدورة بخصوص تحديد مرابد المدينة ،وخصوصا استثناء الفضاءات المجاورة للإقامات و الدور السكنية و المؤسسات التعليمية و الإدارية و الإستشفائية و قرب المساجد.

About agadir360

إقرأ(ي) أيضا

أمازيغ وسكان دواوير سوس يحتجون الأحد المقبل في الدار البيضاء

Agadir 360 – أخبار سوس أعلن مجموعة من النشطاء الأمازيغ، بمعية ساكنة المناطق التي تتعرض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *