الرئيسية / أخبار / تطورات مثيرة في ملف “مول الكروصة” و رئيس جماعة تمسية

تطورات مثيرة في ملف “مول الكروصة” و رئيس جماعة تمسية

تطورات مثيرة في ملف “مول الكروصة” و رئيس جماعة تمسية

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة – 

في تطور مثير، لما بات يعرف بقضية ” مول الكروصة و رئيس جماعة تمسية” بالنفوذ الترابي لإقليم إنزكان أيت ملول، تدخلت مصالح الدرك الملكي و النائب الجماعي حسن أكنكار و منسق كنفدرالية جماعة تمسية بعد صلاة تراويح يوم الأحد 05 يونيو 2017، من أجل نقل مول الكروصة، وهو رجل خمسيني، إلى مستشفى الأمراض النفسية بالمستشفى الإقليمي إنزكان والذي كان يردد عبارة ” الكروصانو .. اواتييد الرايس اديس فكوغ” بمعنى – عربتي .. احضروا لي الرئيس حتى أعالج مشكلتي معه” –.

في إشارة واضحة، حسب ذات المصادر المطلعة، إلى تدهور حالته، كونه كان قد لجأ إلى بيت رئيس الجماعة قبل يومين بعد حجز عربته المجرورة، التي يعيل منها أسرته، من طرف مصالح الشرطة الإدارية الجماعية، دون نتيجة تذكر، أصبح على إثرها في حالة نفسية يرثى لها، دفعته إلى اعتراض سبيل مواطن و شنقه (م.أ) و صفع آخر (م.م) مع محاولة قتل أحد افراد أسرته.

و كان رئيس جماعة تمسية قد أصدر بيانا، نقل من خلاله وقائع تهجم الخمسيني على منزله عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ضمنها ما يلي : (ردا على أخبار يوم السبت 3 يونيو 2017 تحت عنوان ” خمسيني يهاجم منزل رئيس جماعة التمسية، فكما للمنازل حرمة والأشخاص حرمة فالحق، “ولا تقف ما ليس لك به علم “) في إشارة إلى عضو هيئة التحرير، مضيفاً (فالحمد لله لم يتهجم اي شخص على منزلي ؛ ولم يقم بشنق ابني … وهذا الحدث عادي جدا جدا من شخص ومواطن تجاه من يلتمس فيهم إيجاد حل لشكايته),

مردفا (وقد قمتم بما يفرضه علي الواجب، الله يهدينا وما نهول الأمر أكثر)، في الوقت الذي أكدت مصادرنا حقيقة الوقائع، معتبرين بأن تطورات الأحداث أكدت بالملموس عدم معالجة المشكل بالشكل المطلوب أمام تدهور حالة “مول الكروصة”، في الوقت الذي تؤكد ذات المصادر أن الخمسيني كان يمارس حياته بشكل عادي و في كامل قواه العقلية قبل أن تظهر عليه اضطرابات نفسية بعد حجز عربته المجرورة من طرف مصالح الجماعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *