الرئيسية / أخبار / خطير..تسجيل حالات أصيبت بمرض ‘الليشمانيا’ بضواحي أكادير

خطير..تسجيل حالات أصيبت بمرض ‘الليشمانيا’ بضواحي أكادير

Agadir 360 – أحداث سوس

كشفت مصادر خاصة، عن تسجيل عدد من حالات الإصابة بمرض ‘اللشمانيا’ بمدينة أكادير، وبالضبط بجماعة أورير و منطقة إداوتنان، وذلك بفعل انتشار الذبابة الرملية التي تعمل على نقل هذا الداء، خاصة مع تواجد عدد من المستنقعات والأزبال التي تساعدها على الانتشار.

وأكدت مصادر، أن عدد الحالات التي بدأت تظهر فيها علامات هذا المرض بلغت 20 حالة، بعضها متواجد بجماعة ”أورير” شمال مدينة أكادير والحالات الأخرى متفرقة بين مختلف الدواوير المتاخمة لذات الجماعة خاصة بالعالم القروي بإداوتنان، حيث تنعدم طرق الوقاية والعلاج.

وعلاقة بذات الموضوع أكد المسؤول الجهوي للصحة والبيئة بالمديرية الجهوية للصحة، أن الحالات التي قامت وزارة الصحة برصدها بالمنطقة تبلغ حوالي 10 حالات، وهي كلها إصابات جد عادية وطبيعية لا تستدعي أي قلق والوضع الصحي لحدود اللحظة متحكم فيه، وذلك بفعل السياسة الصحية التي تتبعها المديرية الجهوية للصحة بأكادير في هذا الصدد.”

و تتكاثر الليشمانيا بالأوساط المنعدمة فيها وسائل وشروط النظافة، وتساعد على انتشار البكتيريا والحشرات، ومن بينها هذه الذبابة الرملية المسببة لمرض الليشمانيا.

ودعا المتحدث كل المواطنين إلى عدم التهويل وتضخيم الأمر، لأن المسألة جد عادية، ولا تستدعي كل ما يروج له البعض، مشددا في الوقت ذاته على التزام الطرق الوقائية وتجنب الأماكن المتعفنة، والتي تفتقر للنظافة، مشيرا إلى أن كل الأطراف معنية بالوقاية من هذا المرض بما في ذلك المصاب، الذي عليه أن يبتعد ويبعد عنه كل الأسباب التي تعشّش فيها الناموسة الناقلة للفيروس، مضيفا أن المديرية الجهوية للصحة بادرت بالتعاون مع كل الجماعات والمتدخلين في حملات تحسيس وتوعية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *