الرئيسية / أخبار / بوسعيد يصف دعاة مقاطعة الشركات بـ’المداويخ’ واعتقال شاب

بوسعيد يصف دعاة مقاطعة الشركات بـ’المداويخ’ واعتقال شاب

بوسعيد يصف دعاة مقاطعة الشركات بـ'المداويخ' واعتقال شاب

Agadir 360 – أخبار سوس

تتسارع وتيرة التفاعل مع حملة مقاطعة بعض الشركات احتجاجا على ارتفاع الأسعار، في المغرب، حيث عرف اليوم السادس للمقاطعة، اعتقال أحد نشطائها، وهجوم وزير الاقتصاد والمالية المغربي، محمد بوسعيد، على من يقاطع بعض الشركات، من خلال وصفهم بـ”المداويخ/الحمقى”.

أوقفت السلطات الأمنية في الدار البيضاء، ناشطا فيسبوكيا، يحمل لقب “مول البيضة” بسبب مزاحه مع أصدقائه، سائقي سيارات الأجرة، عن طريق شريط فيديو حول مقاطعة المنتوجات الثلاثة، ضمن الحملة التي يخوضها عدد كبير من المغاربة.

وقالت خلية الإعلام في ولاية أمن الدار البيضاء، مساء الثلاثاء، إنها “فتحت بحثا قضائيا مع سائق سيارة أجرة يبلغ من العمر 35 سنة، وذلك على خلفية الاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتهديد”.

وقال الوزير، في جلسة لمجلس المستشارين، الثلاثاء: “علينا أن نشجع المقاولة ونشجع المنتوجات المغربية، لا كما يفعل بعض المداويخ الذين يدعون لمقاطعة المقاولة المغربية التي هي مقاولات مهيكِلة ومهيكَلة وتشغل عباد الله تؤدي الضرائب”.

الهجوم الحاد على الوزير، دفعه للتراجع قليلا، حيث أعلن في تصريحات صحافية، الأربعاء: “هناك تيار يحاول تصيد الفرص وإظهار أن الوزير يقصد بعبارة المداويخ المغاربة”.

وزاد نقلا عن الوزير أن “العبارة اللتي وظفها تهم تيارا اعتاد توظيف المقاطعة في مواجهة خصومه السياسيين وأنها ليست المرة الأولى التي يتم مواجهة هذه الشركات”.

جدير بالذكر أن مصطلح “المدوايخ” استعمله رئيس الحكومة السابق، وأمين عام حزب العدالة والتنمية السابق، لوصف بعض من شباب حزبه متمازحا معهم في خطبه قبل سنة وأكثر.

وعممت المجموعات الداعية للمقاطعة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ما أسمته بـ”لائحة المطالب”.

قالت فيها: “نظرا لتكلفة الإنتاج وقياسا مع السوق الدولية والقدرة الشرائية للمواطن المغربي، البنزين لا يجب أن يتعدى 7.5 دراهم ( لتر)، والحليب لا يجب أن يتعدى 2.30 درهم (نصف لتر)، والماء المعدني لا يجب أن يتعدى 3.60 دراهم (لتر ونصف)”، و(الدولار يساوي أكثر من 9 دراهم).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *