الرئيسية / أخبار / المرشح ماكرون يحيي ذكرى إغتيال المغربي إبراهيم بوعرام المهاجر من تافراوت

المرشح ماكرون يحيي ذكرى إغتيال المغربي إبراهيم بوعرام المهاجر من تافراوت

المرشح ماكرون يحيي ذكرى إغتيال المغربي إبراهيم بوعرام المهاجر من تافراوت

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة

أحيى إيمانويل ماكرون، مرشح سباق الانتخابات الرئاسية الفرنسية، يوم الاثنين الفارط، تزامنا مع عيد الشغل، ذكرى شاب مغربي مات غرقا في نهر السين قبل 22 عاما، بعد أن ألقى به مجموعة من المتطرفين في نهر السين، بعد مهرجان نظمه حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف بمناسبة عيد العمال، والذي كان يرأسه أنذاك  جان ماري لوبان، والد المرشحة مارين.

وأستغل ماكرون، هاته المناسبة، والوقوف دقيقة صمت عند ضفة نهر السين، ترحما على روح الفقيد ابراهيم بوعرام السملالي المتحدر من قبيلة إداوسملال ضواحي تزنيت 29 سنة، في الذكرى 22 سنة لإغتياله.

وحسب متتبعين، فقد سجل ماركون نقاطا  إيجابية، خلال حضوره لأحياء هذا الحادث، قبل أسبوع من الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، التي يواجه فيها مارين لوبان زعيمة الحزب اليميني المتطرف، وذلك لكسب أصوات فئات عديدة من المجتمع الفرنسي المناهضة للتطرف.

وتحي الجمعية الفرنسية الإفريقية، وبعض فعاليات المجتمع المدني والسياسي والهيئات الحقوقية بفرنسا  منذ 1995 مع مطلع فاتح ماي من كل سنة، هاته المناسبة الأليمة، لتذكير العالم بهذه الجريمة العنصرية التي راح ضحيتها مهاجر  مغربي لقي مصرعه، بعد أن ألقى به أحد المتطرفين في وادي النهر، تاركا وراءه زوجة أرملة وطفلين، وقد صدر الحكم على منفذ الإعتداء انذاك، بالسجن ثماني سنوات وعلى ثلاثة آخرين ضمن مجموعته بخمس سنوات.

وكان المهاجر علي بادس السملالي المتحدر من مسقط  رأس “ابراهيم بوعرام” وزميل الراحل في النضال، أول من نظم هذه التظاهرة بباريس منذ سنة 1995 ، حيث واظب على تخليد هذه الذكرى كل سنة مع فاتح شهر ماي، وذلك للفت أنظار العالم الحر إلى هاته الجريمة النكراء، التي تدخل في خانة العنصرية والتطرف اليميني، والتي ذهب ضحيتها مهاجر مغربي بفرنسا، صادف تواجده بنهر السين، مرور أحد المتظرفين الذي رمى به في النهر.

جدير بالذكر، أن إحياء الذكرى خلال السنة الفارطة، تكفلت بها مجموعة من المصالح الإدارية والوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج بتنسيق مع سفارة المملكة المغربية والقنصلية العامة بباريس والجمعية الإحسانية بإداوسملال تزنيت وعدد مكونات المجتمع المدني بالعاصمة الإقتصادية للمملكة، وقد كانت هاته المناسبة فرصة، لمناقشة قضايا هجرة الجيل الأول من المهاجرين بأوربا، في أبعادها الشمولية الإجتماعية والإقتصادية والسياسية.

About agadir360

إقرأ(ي) أيضا

أمازيغ وسكان دواوير سوس يحتجون الأحد المقبل في الدار البيضاء

Agadir 360 – أخبار سوس أعلن مجموعة من النشطاء الأمازيغ، بمعية ساكنة المناطق التي تتعرض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *