الرئيسية / أخبار / فضيحة تعليمية مدوية: القطب الجامعي بأيت ملول غير قانوني و الأساتذة يثورون في وجه عمر حلي

فضيحة تعليمية مدوية: القطب الجامعي بأيت ملول غير قانوني و الأساتذة يثورون في وجه عمر حلي

 

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة

حقيقة القطب الجامعي بأيت ملول، أو كما يصفها الأساتذة بـ’الوهمية”، و التي ظل لحسن الداودي، وزير التعليم العالي و تكوين الأطر و البحث العلمي سابق، يتبجج بها بمعية عمر حلي، رئيس جامعة ابن زهر، الوافد الجديد على حزب التقدم و الإشتراكية.

و أفادت جريدة الأخبار أنه جرى فتح القطب المذكور خارج القوانين الجاري بها العمل، مما جعل مكونات القطب المزعوم من أساتذة و موظفين تجد نفسها أمام ما سماه بلاغ النقابة ‘فراغا قانونيا’ صارخا، و غيابا تاما لهياكل التسيير.

بل أمام رئيس عاجز تماما عن حل هاته المشاكل أو تنفيذ المطالب الملحة التي وعد بحلها.

وعبر  أحد الأساتذة في الجمع العام عن حقيقة الوضع داخل القطب الجامعي لأيت ملول بقوله: “هيكلة القطب الجامعي بأيت ملول لا أساس قانوني لها، ولا توجد إلا في ذهن عمر حلي و لحسن الداودي”.

يشار إلا ان القطب الجامعي ايت ملول يعرف تخبطا وسوء التسيير الذي ينفرد به بسبب تضارب الجهات المتدخلة في تسييره والكوارث البيداغوجية التي يعاني منها 21000 طالب لـ 65 استاذ التعليم العالي، وأزيد من 200 طالب في الدروس التوجيهية في المسالك العلمية.

وفي ظل غموض أفقه بعد التراجع غير المفهوم من اعتماد كلية العلوم 2 وكلية الآداب والعلوم الإنسانية 2، واعتماد مركزين بدلا من كليتين، وإلحاقهما بمؤسسات أخرى تتخبط هي أصلا في مشاكلها الخاصة في ظل التزايد المهول لعدد الطلبة سنة بعد سنة، مما ينبأ بوضع كارثي محتوم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *