الرئيسية / أخبار / الفرقة الوطنية تحل بتزنيت للتحقيق مع عناصر أمنية محلية

الفرقة الوطنية تحل بتزنيت للتحقيق مع عناصر أمنية محلية

الفرقة الوطنية تحل بتزنيت للتحقيق مع عناصر أمنية

Agadir 360 – اخبار اكادير

حلت بمدينة تيزنيت ، مند أول أمس وبشكل غير مُعلن، عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، من أجل مباشرة تحقيقاتها في الإتهامات الموجهة لبعض العناصر الأمنية بالمدينة والمتعلقة بتزوير الحقائق في محاضر رسمية خاصة بالحادثة المميتة، التي أودت بحياة سائق سيارة أجرة صغيرة و أحد ركابها، أواخر يناير من السنة الماضية تسببت فيها سيارة ” مقاتلة ” تابعة لمافيا التهريب.

و حسب مصادر مطلعة، فإن ملف الحادثة المميتة التي وقت يوم 24 يناير 2016 على الطريق الرابطة بين مدينة تزنيت و مدينة سيدي إفني و بالضبط قربة ثكنة القوات المساعدة، عاد إلى الظهور من جديد بعد خروج الشخص الذي زُج في السجن بسبب هذا الحادث ، وهو من ذوي السوابق، استقدمته عناصر مافيا التهريب ، التي تملك المقاتلة التي تسببت في الحادثة ، في إطار صفقة مالية ، لينتحل صفة السائق القاتل الحقيقي للمقاتلة رباعية الدفع ( تويوتا ) و التي كانت محملة بسجائر مهربة من نوع ( marlboro ) .

و وفق نفس المصادر  فالمسجون بعد خروجه من السجن ، فجر هذه القضية بسبب ما قالت عنه ، ذات المصادر، أنه لم يتوصل بجميع مستحقاته من عناصر مافيا التهريب جراء تلك الصفقة، هذا بالإضافة إلى أن الإدارة العامة للأمن الوطني توصلت بمجموعة من الشكايات المجهولة المصدر تتهم بعض العناصر الأمنية بتزوير حقائق في محاضر رسمية متعلقة بالحادث المميت المذكور.

وذكرت مصادر جيدة الاطلاع، أن السائق الحقيقي الذي كان من المفترض ان يتم اعتقاله ، نُقل وقتئد ، من طرف عناصر الشبكة على متن سيارة خفيفة ، مباشرة بعد الحادث إلى المستشفى العسكري بمدينة كلميم من أجل تلقي العلاجات الضرورية جراء الجروح التي تعرض لها بعد الإصطدام مع سيارة الأجرة الصغيرة .

أفراد الفرقة الوطنية، الذين أسندت لهم مهمة التحقيق في هذه القضية، من المنتظر أن يستمعوا لمجموعة من العناصر الأمنية بالمنطقة الأمنية لتيزنيت التي لها علاقة بهذا الملف، وإلى بعض الشهود وكدا البحث في امكانية تواجد كاميرات مراقبة في المحلات القريبة من مكان الحادث، ومن المنتظر كذلك أن تصل أبحاثهم إلى النيابة العامة بإبتدائية تيزنيت و التي كانت قد أشرفت على تتبع هذه القضية مند البداية إلى أن تمت محاكمة السائق بثمانية أشهر حبسا نافذا، وغرامة 10 ألاف درهما، فضلا عن تعويض مالي لفائدة الجمارك قدره 300 مليون سنتيما، مع مصادرة المحجوز الذي هو عبارة عن مجموعة من علب السجائر من مختلف اﻻنواع و سيارة من نوع ” تويوتا” و التي تم فيما بعدها تسليمها لأصحابها على الرغم من أن أرقام لوحتها المعدنية مزورة .

About agadir360

إقرأ(ي) أيضا

أكادير. تفاصيل مثيرة ومصير المهاجر الذي قتل ‘سارق’ نظاراته

Agadir 360 – أحداث سوس أحال الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بأكادير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *