الرئيسية / أخبار / العثماني يقاطع ‘سيدي علي’ و بنصالح تحضر قنينة مائها للإشهار

العثماني يقاطع ‘سيدي علي’ و بنصالح تحضر قنينة مائها للإشهار

يأتي هذا في خضم حملة واسعة يخوضها المغاربة لمقاطعة علامة “سيدي علي” التي تملكها “مريم بنصالح” الأمر الذي كبد الشركة خسائر كبيرة ما دفعها حسب متتبعين إلى الإصرار على جلب قنينة من علامتها التجارية لمقر رئاسة الحكومة.

Agadir 360 – أحداث سو

في الإجتماع الذي احتضنته رئاسة الحكومة مساء يومه الجمعة و ترأسه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني و المتعلق بالمخطط الوطني للتشغيل قاطع الأخير و باقي الوزراء و المسؤولين الحاضرين ماء “سيدي علي” و اكتفوا بقنينات ماء صغيرة تم نزع أغلفتها فيما تعمدت رئيسة “الباطرونا” مريم بنصالح جلب قنينة من علامتها التجارية “سيدي علي” و وضعها أمامها.

 و قال فايسبوكيون أن “بنصالح” من حقها أن تجلب الماء الذي تريد لكنها لم تقم بنزع “لوغو” شركتها “سيدي علي”، التي يخوض المغاربة حملةً لمقاطعتها و ذلك كما فعل رئيس الحكومة و وزراء آخرين و رئيس جمعية رؤساء الجهات تنفيذاً لما ينص على ذلك قانون الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، تفاديا للدعاية الإعلامية لشركة على حساب أخرى.

يأتي هذا في خضم حملة واسعة يخوضها المغاربة لمقاطعة علامة “سيدي علي” التي تملكها “مريم بنصالح” الأمر الذي كبد الشركة خسائر كبيرة ما دفعها حسب متتبعين إلى الإصرار على جلب قنينة من علامتها التجارية لمقر رئاسة الحكومة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *