الرئيسية / أخبار / التبرهيش و الريع السياسي: برلمانية تحتج وتطالب بهاتف مماثل لهواتف رؤساء الفرق

التبرهيش و الريع السياسي: برلمانية تحتج وتطالب بهاتف مماثل لهواتف رؤساء الفرق

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة – 

اقدمت إحدى عضوات مجلس النواب على الاحتجاج على أحد رؤساء المصالح بمجلس النواب، من أجل المطالبة بهاتف مماثل للهواتف التي مُنحت لرؤساء الفرق و اللجان بذات المجلس.

و بحسب مصادر عليمة، فإن “النائبة البرلمانية المنتمية للفريق الاشتراكي، جاءت إلى مكتب رئيس المصلحة التي سلمت الهواتف للبرلمانيين و تساءلت معه عن سبب عدم منحها هاتفا مشابها للذي منح لرؤساء الفرق، فأخبرها رئيس المصلحة أنه ينفذ ما أمر به من رئاسة المكتب فقط، لكن النائبة المذكورة انفجرت غضبا في وجه الموظف المشار إليه و احتجت بقوة قبل أن ترمي بالهاتف الذي منح لها على مكتبه وتقول له: “أنا معندي مندير بهذا خصني واحد بحال لعطيتو لرؤساء الفرق”.

والغريب أن “السيدة النائبة بعد كل هذا خرجت في تدوينة على صفحتها الاجتماعية لتقول إنها رفضت الهاتف لكونها لا تقبل بالريع”.

و كان موضوع منح إدارة مكتب مجلس النواب هواتف جديدة للبرلمانين بقيمة مالية ناهزت 350 مليون سنتيم من خزينة الدولة، قد أثار جدلا واسعا ورفضا من طرف شريحة كبيرة من المواطنين الذين رأوا في الأمر تبديدا للمال العام وتكريسا لريع البرلمانيين في وقت يغلي فيه المغرب بسب مطالب اجتماعية فجرها حراك الريف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *