الرئيسية / أخبار / الأزمة المالية تفرض على حسنية أكادير تعاقدات متواضعة

الأزمة المالية تفرض على حسنية أكادير تعاقدات متواضعة

الأزمة المالية تفرض على حسنية أكادير تعاقدات متواضعة

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة – 

افتتح فريق حسنية أكادير لكرة القدم، تعاقداته الصيفية بالتَّوقيع لكل من عبد العالي الخنبوبي، متوسِّط ميدان فريق شباب المسيرة، و سفيان بوفتيني، المدافع السَّابق لرجاء بني ملال، بعد اجتيازهما لاختبارات بدنية وتقنية في الفريق واقتناع المدرب ميغيل غاموندي بمؤهلاتهما.

و فرضت الأزمة المالية الخانقة التي لازالت تلقي بظلالها على “غزالة سوس” توجه الإدارة التقنية للفريق صوب الاكتفاء بالتعاقد مع لاعبين في بداية مسارهم الكروي وآخرين من فرق الهواة تفاديا لإثقال الميزانية بالشروط المالية لعقود اللاعبين كما كان عليه الحال في المواسم الٲخيرة.

وينهج المكتب المسيِّر لحسنية أكادير سياسة التقشف في التعامل مع سوق الانتقالات الصيفية وسد مراكز الخصاص، وذلك بالبحث عن لاعبين في المراكز التي حددها المدرب غاموندي، بشروط مالية محددة، على غرار صفقة الخنبوبي وبوفتيني التي لا تتجاوز منحة توقيعهما في السنة الأولى 30 مليون سنتيما لكل لاعب.

وارتباطا بميركاتو “غزالة سوس” قرر ميغيل غاموندي، نهج سياسة التشبيب في تحضيره للائحة الفريق التي سيخوض بها منافسات الموسم الكروي المقبل، إذ اشترط المدرِّب الأرجنتيني المذكور، التعاقد مع لاعبين شباب في خطوة منه للاعتماد بشكل كبير على الطاقات الشابة والتعويل على خدماتها في سابع مواسم احتراف الدوري المغربي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *