الرئيسية / أخبار / احتلال الأرصفة بأكادير..تذمر المواطن و عجز السلطات

احتلال الأرصفة بأكادير..تذمر المواطن و عجز السلطات

occuper-agadir

Agadir360 اخبار اكادير

لا يستطيع المواطن في أكادير المرور على الرصيف المخصص للراجلين في أماكن عديدة عبر مختلف شوارع المدينة وأحيائها؛ لأن أرباب المقاهي والمحلات التجارية يستحوذون على المساحات المخصصة للعموم، ويضيفونها بالقوة إلى الفضاء الخاص بمحلاتهم.

موائد و كراس يجلس عليها زبائن، و لوحات وصناديق و غيرها من المعروضات و السلع و البضائع تملأ الرصيف الخاص بمرور الراجلين؛ بل تتجاوزه، في حالات كثيرة، لتشغل حيزا من الطريق الرئيسية المخصصة للسيارات.

يقول مواطن أكاديري: “نجد أنفسنا بين زبائن المقهى الذين يتناولون طعاما؛ فنضطر أحيانا لدفع كرسي أو مائدة، أو الاعتذار لزبون كي يسمح لنا بالمرور، في مكان من المفروض أن يكون ملكا للمارة.. لأن المرور في الطريق الرئيسية قد يعرضنا للدهس من لدن سائقي السيارات”.

و يردف المتحدث في حسرة: “المواطنون يتكيفون مع الوضع، ولا يشتكون. كما أن المسؤولين في المدينة يكتفون بالقيام ببعض الحملات الدورية لطرد الباعة المتجولين من مكان إلى آخر، دون يبادروا إلى خطوات مماثلة من أجل تحرير الأرصفة والساحات العامة”.

و يؤكد النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي لأكادير أن “حماية الملك العمومي هي مسؤولية الجميع، وهي مدخل مهم لمحاربة الريع الذي ينتعش في ظل غياب خطة محكمة لتدبير هذا الملف؛ وذلك لن يتأتى إلا من خلال تفعيل المقاربة التشاركية، والتنسيق مع كافة المتدخلين”، يضيف أن “حسن استثمار الملك العمومي سيمكن الجماعة من مداخيل ذاتية مهمة، ستساعدها في تنزيل برنامج عملها، وبالتالي تعميم الفائدة على كافة شرائح وأحياء المدينة”.

About agadir360

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *