الرئيسية / المال و الأعمال / أكادير. وصول أول طائرة من بودابست إلى مطار المسيرة بحضور رسمي

أكادير. وصول أول طائرة من بودابست إلى مطار المسيرة بحضور رسمي

Agadir 360 – أخبار سوس و أكادير

على أرضية مطار المسيرة حطت، مساء أمس، أول رحلة مباشرة تربط بين العاصمة الهنغارية بودابيست

و مدينة أكادير؛ وذلك على متن طائرة تابعة لشركة “wizz air” منخفضة التكلفة.

تدشين الخط الجديد انطلق باحتفالية نظمها المكتب الوطني للسياحة بأحد فنادق العاصمة الهنغارية، وحضرها محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، وعبد الرفيع الزويتن، المدير العام للمكتب الوطني للسياحة، والمندوبة الوزارية المكلفة بالدبلوماسية السياحية، وعبد الله العدناني، المدير العام لدار الصانع، وعدد من سفراء الدول وشخصيات مدنية وإعلامية.

ونوه محمد ساجد، في كلمته بالمناسبة، بـ”مجهودات جميع من سهروا على تحقيق هذا الحلم الرائع”، مؤكدا أنه يجب العمل على فتح خطوط أخرى انطلاقا من هنغاريا وفي اتجاه مختلف المدن المغربية، مشددا على أن ذلك يجب أن يتحقق.

الوزير المغربي أكد على أهمية وجود خطوط مباشرة، مشددا على أنها ستسهم في تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات، مؤكدا أن العمل متواصل من أجل فتح خط مباشر انطلاقا من الدار البيضاء.

وبدوره، اعتبر عبد الرفيع الزويتن، المدير العام للمكتب الوطني للسياحة، أن فتح الخط تطلب سنتين من التفاوض مع الشركة التي ستتكلف بنقل المسافرين من وإلى المغرب انطلاقا من بودابيست، معتبرا أنه إنجاز وتحقق بفضل مجهودات عدد من المتدخلين.

وأكد زويتن في الحفل الافتتاحي الذي حضرت فيه الموسيقى والأطباق المغربية، على أن العمل جار لإعطاء الانطلاقة لخطوط أخرى انطلاقا من بولونيا، مشددا على أن استقرار المغرب يجعله قبلة مفضلة لجميع سياح العالم.

إقلاع الطائرة من أرضية مطار بودابيست سبقه عقد ندوة صحافية أجمع من خلالها جميع المتدخلين على أهمية الخط الجوي المباشر بين البلدين، معربين عن رغبتهم في إنجاحه والانفتاح على وجهات أخرى.

سيلفستر بوش، كاتب الدولة في الشؤون الخارجية المكلف بسياسة الانفتاح على الجنوب، أكد، في كلمته بالمناسبة، أن المغرب شريك استراتيجي للمجر في منطقة شمال إفريقيا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *