الرئيسية / أخبار / بعد اعتداء خطير..أكادير. مهنيو الصيد في أعالي البحار يشتكون غياب الأمن بالميناء

بعد اعتداء خطير..أكادير. مهنيو الصيد في أعالي البحار يشتكون غياب الأمن بالميناء

Agadir 360 – أخبار أكادير 24 ساعة

نددت الجمعية المهنية لأرباب المراكب في أعالي البحار بالمغرب باعتداء طال أحد مالكي السفن في ميناء أكادير، كاد يودي بحياته، حسب ما أفاد به مصدر مهني لهسبريس.

وحذّر بيان للجمعية من الحوادث المتكررة التي بات يشهدها ميناء أكادير منذ مدة، وقالوا إن الاعتداء الأخير كان خطيراً، وبات العاملون “بهذا القطاع يشتكون من انعدام الأمن و سيادة إحساس بتهديدات خطيرة، دون استجابة السلطات العمومية لمطالب توفير الأمن”.

ووصف المصدرُ الوضعَ “بالمقلق للغاية، لأنه يهدد حياة مستثمرين كبار يساهمون في التشغيل باستثمار يبلغ 500 مليون دولار في التصدير”.

وأوضحت الجمعية، التي تمثل أرباب مراكب الصيد في أعالي البحار، أن هذه الاعتداءات المتوالية بالموانئ من شأنها أن تؤثر على الاستثمارات الحالية أو الأخرى في طور الإنجاز أو حتى المقبلة منها.

وحسب مصدر مهني فضّل عدم ذكره اسمه، فإن المعتدي على صاحب مركب للصيد في أعالي البحار بميناء أكادير من ذوي السوابق، وسبق له أن قضى عقوبة حبسية بسبب حوادث تسبب فيها في السابق.

وأضاف المصدر أن الجمعية راسلت السلطات الأمنية المحلية من أجل تعزيز الأمن والمراقبة لميناء أكادير وعدم السماح لأي كان بالدخول، خصوصاً المعروفين بسوابق في الاعتداءات، مشيراً إلى أن الاعتداء الذي طال زميلاً لهم منذ يومين كاد أن يودي بحياته.

وتضم الجمعية، التي تأسست سنة 1978، حوالي 46 شركة تعمل في الصيد في أعالي البحار توجد مقراتها في أكادير، وتعتبر الناطقة الرسمية لأرباب المراكب مع السلطات العمومية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *