الرئيسية / أخبار / أكادير. مطالب بالتحقيق في تجاوزات إدارة الـ ENSA

أكادير. مطالب بالتحقيق في تجاوزات إدارة الـ ENSA

Agadir 360 – أحداث سوس

يعيش السلك التحضيري بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير على وقع الأجواء المتوترة بسبب مقاطعة جميع الدروس، إثر ما وصفه الأساتذة بالقرارات العشوائية والارتجال في التدبير الإداري والتسيير البيداغوجي والقانوني.

و طالب أساتذة بإيفاد لجنة تحقيق في سوء التدبير الإداري وعدم الالتزام بقرارات لجان المداولات، ما يمس، حسبهم، بجودة التكوين والتحصيل بالمؤسسة. وكشفت مراسلات، موجهة للوزارة ولرئاسة الجامعة تزويرا في كشوفات النقط وإنجاح الراسبين والراسبات وتسجيل المطرودين.

و في هذا الصدد، تقول رسالة طلب افتحاص، وجهت للوزارة بأن الأساتذة “فوجئوا بعد الإعلان عن نتائج المداولات الخاصة بالسنة الأولى من السنتين التحضيريتين برسم السنة الجامعية 2017/2016، بانتقاء مدير المؤسسة، في سابقة خطيرة من نوعها، ستة من بين الطلبة المطرودين و تمتيعهم بالسنة الاحتياطية دون غيرهم، وذلك في بداية الموسم الجامعي 2018/2017″.

و كشفت مصادر خاصة بأن ستة طلبة، لم يتم تمتيعهم بالسنة الاحتياطية بناء على نتائجهم المحصلة،”وتم إعادة تسجيلهم بالسنة الأولى برسم السنة الجامعية 2017/2018 كما هو موثق في لوائح الطلبة، وذلك في تناقض صارخ مع دفتر الضوابط البيداغوجية الذي يحدد في المادة (ن د 10) أن لجنة المداولات هي التي تقترح لائحة الطلبة المستفيدين من السنة الاحتياطية.

و يتحدث طلب فتح تحقيق في التسيير الإداري والبيداغوجي للمؤسسة عن إقدام إدارتها على إصدار كشوفات للنقط مغلوطة، إذ اكتشف الأساتذة، بعد رجوعهم إلى الملف الوصفي للمسلك، بأن أغلب الوحدات المدرجة في كشف النقط لا وجود لها بالملف الوصفي.

و اشتكى أعضاء الفريق البيداغوجي لوحدة الفزياء3 بمسلك السنتين التحضيريتين بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير، في رسالتهم إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بخصوص إصدار إدارة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير كشوفات للنقط مغلوطة.

و أبرزوا بأنهم توصلوا بنسخة لكشف نقط السنة الثانية من السنتين التحضيريتين لأحد الطلبة برسم السنة الجامعية 2017/2016 وتبين لهم بأن كشف النقط لا يتوفر على الوحدة التي يدرسونها.

و ظهر لهم بعد الرجوع إلى الملف الوصفي للمسلك بأن أغلب الوحدات المدرجة في كشف النقط تحمل أسماء لا وجود لها بالملف الوصفي، مؤكدين ذلك بنسخ من الكشوفات والملف الوصفي. وتساءلوا عن مصير النقط المحصلة من قبل الطلبة والتي لا وجود لها في كشف النقط.

و اعتبر الأساتذة الأمر تلاعبا خطيرا يضرب في العمق مصداقية الشهادات المسلمة من قبل إدارة المؤسسة والجامعة ككل.

و أخبر الأساتذة الوزير بأن هذه الكشوفات تم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي ما يسيء إلى سمعة المؤسسة وسمعة طاقمها التربوي، طالبين منه التعجيل بإيفاد لجنة تحقيق من أجل الكشف عن كل التجاوزات التي تشهدها المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير، حفاظا على سمعتها ومصداقية الشهادات التي تسلمها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *