الرئيسية / أخبار / أكادير. حملة للأجانب من أجل منع إبادة الكلاب الضالة من طرف السلطات

أكادير. حملة للأجانب من أجل منع إبادة الكلاب الضالة من طرف السلطات

خرج العديد من السياح الأجانب، المقيمين بأكادير في صفحاتهم الفيسبوكية والتواصلية

Agadir 360 – أخبار سوس و أكادير

خرج العديد من السياح الأجانب، المقيمين بأكادير في صفحاتهم الفيسبوكية والتواصلية، بفديوهات وصوار توثق لعملية الإبادة الجماعية للكلاب المتشردة بالرصاص الحي، التي أقدمت عليها سلطات أكادير طيلة الأيام الماضية، بكل من المناطق التالية: أورير، تمراغت، تغازوت، و التي تم ارفقها بالعديد من التدوينات المستنكرة والمنددة بهذه الإبادة في حق حيونات لا تؤدي أحد، بحسبهم،  والتي كانت مجموعة من السياح الاجانب تعتني بها وتقدم لها مجموعة من الخدمات كالتعقيم، والتلقيح ضد مرض السعال وترقيمها وتقديم الطعام لها وارفاقها إلى مراكز الائواء  في إطار برنامج TNR التي يشرف عليها بعض السياح.

حيت نشرت إحدى السائحات الأجنبية والمقيمة بـأكادير تدونة فسبوكية في صفحتها تحث عنوان ” أشارك هذا مع جميع أصدقائي على الفيسبوك … لأني أريدك أن تفكر مرتين إذا كنت تريد السفر إلى بلد مثل هذا! ” مرفوقة بعنوان عريضة اليكترونية تحمل العنوان  التالي ( stop the killing of stray dogs in aourir/tamraght/taghazout ) و التي حصلت إلى حد كتابة هذه السطور أزيد من 12 الف توقيع.

و أوردت في نفس التدوينة : منذ يوم الخميس السلطات هنا في أورير ،تمراغت ، تغازوت… تطلق النار على الكلاب التي يتم تضمينها في برنامج TNRحيت يتم تعقيمها وتلقيحها ووضع علامات عليها وحمايتها باتفاق على عدم إيذاء تلك الكلاب التي تم  تمييزهم.

كما أوردت “ان اليوم كان بالنسبة لها أكثر حزنا في حياتها ووصفت العملية بالوحشية حيث قالت في نفس التدونة  ” كان اليوم الأكثر حزناً في حياتي، الليلة الماضية أكثر تجربة وحشية شهدتها في حياتي. رجال يحملون بنادق يطلقون النار عشوائياً في بلدات قتلوا 30 كلباً ….  لقد خرجنا في الليالي الماضية لإنقاذهم من الشوارع ووضعهم في مكان آمن… لقد وصلنا إلى نقطة نشعر فيها بالإحباط والتعب والحزن . كلماتي لا يمكن أبدا التعبير عن مدى حزني … وأنا وكم صرخت في الأيام الأخيرة.”

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *