الرئيسية / أخبار / أصحاب “أكادير لاند”: لن نستسلم و نغادر البلاد و لن نتخلى عن المشروع.. و جلالة الملك سينصفنا

أصحاب “أكادير لاند”: لن نستسلم و نغادر البلاد و لن نتخلى عن المشروع.. و جلالة الملك سينصفنا

ندوة-مشروع-اكادير-لاند

Agadir 360 – اخبار اكادير

تقاطرت أسئلة الصحفيين على اصحاب مشروع  “أكادير لاند” خلال الندوة الصحفية التي نظمت يوم أمس الإثنين 06 فبراير 2017 ، بموقع المشروع بأكادير.

في هذا السياق، اتجهت مجمل أسئلة الصحفيين الى البحث عن جواب شاف لمن يقف وراء عرقلة تنفيذ المشروع، حيث اعتبرته العديد من المنابر على انه اصبح قضية رأي عام كما انه اصبح محطة التجاذبات السياسية.

لقد كانت نبرة المسؤولين عن المشروع حادة و لا تترك مجالا للشك على انهم لن يتخلوا عن المشروع و على ان الادارة ان اثبتت عكس ذلك فانهم سيستسلمون للأمر لان مصلحة المواطنين من اولى الاولويات عندهم.

لقد دافعوا عن سلامة الوثائق وعن الطرق القانونية التي اتبعوها منذ البداية، بدءا من تقديم المشروع امام لجنة موسعة ضمت المنتخبين وجميع المصالح الادارية، تحت رئاسة السيدة الوالي و خلصت الى الموافقة بالإجماع على المشروع يوم 13 فبراير 2016 ،وصادقت وكالة الحوض المائي بتاريخ 31 اكتوبر 2016 على عقدة الاحتلال المؤقت للملك العام المائي بواد تلضي وكذا الدراسة المتعلقة بتهيئة مجرى الوادي كما سلمت الرخص المتعلقة بإنجاز 7 ابار في المشروع.

و عن سؤال عن مدى وجود جهات ضاغطة عليهم للتخلي عن المشروع و تقدم لهم بدائل عنه،كان جوابهم انهم لحد الان لم يتعرضوا الى اية مضايقة، كل ما في الامر هو ضغط المواطنين و بعض المنتخبين و السياسيين و الاصدقاء عليهم كي لايتخلوا عن المشروع لان الموضوع يهم المدينة و جهة سوس قاطبة ولايهمهم وحدهم.

على مستوى الانجاز و حسب الملف المقدم للصحفيين، فقد بلغ تنظيف المواقع : 100/100، وتعبيد الطرق والمسالك :60/100، فيما حفر الابار تم انجازه و جهزت بالمعدات، و أنجز المحول الكهربائي، و تم تسليمه للمكتب الوطني للماء والكهرباء، كما تم تسوية مشكل مربي النحل و الماشية و الذين اخلو المكان الذي كانوا يحتلونه في اطار اتفاق معهم.

و جوابا على ما هي الخطوات التالية و التي ينوون القيام بها فقد عبروا على انهم عازمون على الاستمرار في العمل وعلى انهم تراجعوا عن فكرة مغادرة البلاد و ترك المشروع لإيمانهم بعدالة قضيتهم وانهم يقدمون خدمة لوطنهم كما اشاروا ردا على سؤال يتساءل فيه احد الحاضرين عن امكانية لجوئهم الى جلالة الملك لانصافهم ، اعتبروا المسالة “سابقة لاوانها” ،و ان جلالة الملك مهتم بالقضايا الكبرى وطنية ودولية ” و هذه المسالة يتحملها المسؤولون وعليهم القيام بواجبهم، ولكن في حالة اضطروا لذلك فانهم سيرفعون تظلمهم وهم متاكدون على انه سينصفهم.

About agadir360

إقرأ(ي) أيضا

أكادير. تفاصيل مثيرة ومصير المهاجر الذي قتل ‘سارق’ نظاراته

Agadir 360 – أحداث سوس أحال الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بأكادير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *