وكان اختراع الأستاذ وهبي قد حظي بإعجاب بلمختار، وزير التربية الوطنية السابق، وذلك أثناء زيارته للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس ماسة، خلال إحدى المناسبات، حيث أثنى حينها عليه.

وفي السياق نفسه، اخترع الأستاذ وهبي طاقما تكنولوجيا لتعليم القراءة، ويتكون من قارئ إلكتروني (mp3)، وسماعات، وعن هذا الاختراع، يقول المتحدث ذاته”هذه العُدة في متناول الجميع، وتبلغ تكلفتها حوالي 60 درهما لكل تلميذ(ة)، وتمكن التلاميذ من القراءة بطريقة ممتعة، وتساعدهم على تصفية الصعوبات القرائية”.

وعمل الأستاذ وهبي على نشر التجربة بمجموعة من المؤسسات التعليمية، وقدم دروسا تطبيقية أمام زملائه في المهنة بكل من أكادير، وإنزكان أيت ملول، والصويرة، ويأمل اليوم أن يحظى مشروعه باهتمام الوزارة، لتعميمه على جل المؤسسات التعليمية العمومية، خدمة لصالح التلاميذ، خصوصا في المناطق القروية و النائية.